علاقة المخدرات بالأعراض الذهانية 8 أضرار على الدماغ

علاقة المخدرات بالأعراض الذهانية علاقة وطيدة  خاصة في الآونة الأخيرة في ظل إضافة العديد من المواد السامة المجهولة المصدر إلى المخدر الأصلي مما يؤدي إلى إتلاف خلايا المخ و التعرض بشكل مباشر للذهان و سنذكر في هذا المقال العوامل التي تزيد من علاقة المخدرات بالذهان و أثر المخدرات على الأعراض الذهانية .

هل المخدرات تسبب الذهان؟

نعم، المخدرات يمكن أن تسبب الذهان في بعض الحالات أنواع معينة من المخدرات قد تسبب أعراضًا ذهانية مثل الهلوسة (رؤية أو سماع أشياء غير موجودة) والأوهام (معتقدات خاطئة وغير منطقية) والتفكير المشوش بعض هذه المخدرات علاقة المخدرات بالأعراض الذهانية   تشمل:

  1. الأمفيتامينات والكوكايين: يمكن أن تؤدي إلى حالات من الذهان التسممي، حيث يعاني المستخدم من هلوسات وأوهام بسبب الجرعات العالية أو الاستخدام المزمن.
  2. الحشيش: يمكن أن يسبب أعراضًا ذهانية خاصة عند الجرعات العالية أو في الأشخاص الذين لديهم استعداد وراثي أو نفسي الدراسات تشير إلى أن استخدام الحشيش يمكن أن يزيد من خطر تطوير الفصام أو اضطرابات ذهانية أخرى.
  3. المواد المهلوسة (مثل LSD والفطر السحري): قد تؤدي إلى تجارب ذهانية حادة خلال فترة التأثير، التي قد تشمل هلوسات بصرية وصوتية قوية.
  4. الميثامفيتامين: يمكن أن يسبب أعراضًا ذهانية حادة ومستمرة مثل الهلوسات والأوهام.
  5. الكحول: في حالات الانسحاب الحاد (مثل الهذيان الارتعاشي)، يمكن أن يحدث ذهان يتضمن هلوسات وأوهام شديدة.

العوامل المؤثرةعلاقة المخدرات بالأعراض الذهانية

  • الجرعة: الجرعات العالية تزيد من خطر الأعراض الذهانية.
  • الفترة الزمنية: الاستخدام الطويل الأمد يزيد من المخاطر.
  • الاستعداد الوراثي: بعض الأشخاص لديهم استعداد وراثي يجعلهم أكثر عرضة للأعراض الذهانية عند استخدام المخدرات.
  • العوامل النفسية والبيئية: الضغوط النفسية والاجتماعية يمكن أن تلعب دورًا في زيادة مخاطر الذهان المرتبط بالمخدرات.

هل الذهان مرض نفسي ام عقلي؟علاقة المخدرات بالأعراض الذهانية

الذهان يُعتبر حالة مرضية تؤثر على العقل، ولكنه يصنف ضمن الأمراض النفسية إليك تفصيلًا أكثر:

1. الذهان كحالة مرضية:
الذهان هو حالة تتسم بفقدان الاتصال بالواقع، مما يؤدي إلى ظهور أعراض مثل الهلوسة (رؤية أو سماع أشياء غير موجودة) والأوهام (معتقدات خاطئة وغير منطقية). الأشخاص المصابون بالذهان قد يعانون أيضًا من اضطرابات في التفكير والسلوك.

2. التصنيف الطبي:
الأمراض النفسية: الذهان يُصنف كجزء من الأمراض النفسية لأنه يؤثر على التفكير والسلوك والعواطف. ضمن هذا التصنيف، نجد الذهان كأعراض رئيسية في اضطرابات مثل الفصام واضطراب ذو اتجاهين (الاضطراب الوجداني ثنائي القطب) عند وجود نوبات هوسية أو اكتئابية شديدة.

الأمراض العقلية: من ناحية أخرى، الذهان يُعتبر أيضًا اضطرابًا عقليًا لأنه يتضمن اختلالات وظيفية في الدماغ تؤثر على العمليات العقلية مثل التفكير، الإدراك، والقدرة على تفسير الواقع.
3. الأسباب والتداخل:

الأسباب البيولوجية: الذهان قد يكون مرتبطًا بتغيرات في كيمياء الدماغ أو بنية الدماغ. بعض الحالات قد يكون لها مكونات وراثية.
العوامل النفسية والاجتماعية: يمكن أن تتفاعل العوامل النفسية مثل الضغوط الشديدة أو الصدمات مع العوامل البيولوجية لتسبب ظهور الأعراض الذهانية.
المخدرات: كما ذكرنا، يمكن أن تسبب أو تساهم في حدوث الذهان.
4. العلاج والإدارة:علاج الذهان يتطلب تدخلًا طبيًا شاملاً يتضمن:

الأدوية: مثل مضادات الذهان.
العلاج النفسي: لدعم المريض ومساعدته على التعامل مع الأعراض.
الدعم الاجتماعي: لتوفير بيئة مستقرة وداعمة للمريض.

ما هي الاضطرابات التي تسببها المخدرات لوظائف الدماغ؟

المخدرات يمكن أن تسبب مجموعة واسعة من الاضطرابات التي تؤثر على وظائف الدماغ هذه الاضطرابات يمكن أن تكون حادة أو مزمنة وتعتمد على نوع المخدر، الكمية المستخدمة، ومدة الاستخدام فيما يلي أبرز الاضطرابات التي يمكن علاقة المخدرات بالأعراض الذهانية

1. الاضطرابات الذهانية:
كما ذكرنا سابقًا، بعض المخدرات يمكن أن تسبب حالات ذهانية تشمل الهلوسة والأوهام من أمثلة هذه المخدرات: الأمفيتامينات، الكوكايين، والحشيش.

2. اضطرابات القلق:
بعض المخدرات، خاصة عند الانسحاب منها، يمكن أن تسبب اضطرابات القلق مثل نوبات الهلع واضطراب القلق العام الكوكايين والأمفيتامينات والكحول هي أمثلة على المخدرات التي يمكن أن تسبب القلق.

3. الاكتئاب:
الاستخدام المزمن لبعض المخدرات يمكن أن يؤدي إلى الاكتئاب هذا ينطبق بشكل خاص على الكحول، الأفيونيات (مثل الهيروين)، والميثامفيتامين الانسحاب من هذه المخدرات يمكن أن يزيد من خطر الاكتئاب.

4. اضطرابات الذاكرة والتركيز:
المخدرات مثل الحشيش والكحول يمكن أن تؤدي إلى مشاكل في الذاكرة والتركيز. الاستخدام المزمن يمكن أن يسبب تأثيرات طويلة الأمد على الوظائف الإدراكية  علاقة المخدرات بالأعراض الذهانية .

5. اضطرابات النوم:
المخدرات المنبهة مثل الكوكايين والأمفيتامينات يمكن أن تؤدي إلى اضطرابات في النوم مثل الأرق. بالمقابل، المخدرات المثبطة مثل الكحول والبنزوديازيبينات يمكن أن تؤدي إلى اضطرابات في نمط النوم الطبيعي  علاقة المخدرات بالأعراض الذهانية.

6. التغيرات في المزاج والسلوك:المخدرات يمكن أن تؤدي إلى تقلبات حادة في المزاج والسلوك. المستخدمون قد يظهرون نوبات من الهياج، العدوانية، أو العزلة الاجتماعية. الميثامفيتامين والكوكايين هما أمثلة على المخدرات التي يمكن أن تسبب هذه التغيرات.

7. الإدمان واضطرابات الاستخدام:
الاستخدام المزمن للمخدرات يمكن أن يؤدي إلى تطور اضطرابات الإدمان، حيث يصبح الفرد معتمدًا جسديًا ونفسيًا على المخدر. هذا يشمل تغييرات في وظائف الدماغ المتعلقة بمراكز المكافأة والتحفيز.

8. اضطرابات الإدراك والحكم:
المخدرات المهلوسة مثل LSD والفطر السحري يمكن أن تؤدي إلى تغييرات حادة في الإدراك والحكم، مما قد يؤدي إلى سلوكيات خطيرة وغير متوقعة.

9. اضطرابات حركية:بعض المخدرات، مثل الكوكايين والميثامفيتامين، يمكن أن تؤدي إلى اضطرابات حركية تشمل التشنجات والارتعاشات الاستخدام المزمن يمكن أن يؤدي إلى مشاكل حركية طويلة الأمد.

10. الاضطرابات العصبية التنكسية:الاستخدام المزمن لبعض المخدرات يمكن أن يؤدي إلى تغييرات دائمة في بنية ووظيفة الدماغ، مما يزيد من خطر تطوير اضطرابات عصبية تنكسية مثل الخرف.علاقة المخدرات بالأعراض الذهانية

متى ينتهي ذهان الحشيش؟

مدة استمرار ذهان الحشيش تعتمد على عدة عوامل، بما في ذلك كمية الحشيش المستخدمة، مدة الاستخدام، وعوامل الفرد الشخصية مثل العمر والصحة العامة والاستعداد الوراثي. يمكن تقسيم ذهان الحشيش إلى نوعين رئيسيين: الذهان الحاد والذهان المزمن.

1. الذهان الحاد:
الظهور: الذهان الحاد يمكن أن يظهر أثناء أو بعد فترة وجيزة من استخدام الحشيش، خاصة عند الجرعات العالية.

المدة: الأعراض الحادة للذهان عادة ما تستمر لعدة ساعات إلى بضعة أيام بعد توقف استخدام الحشيش.علاقة المخدرات بالأعراض الذهانية.

التحسن: معظم الأشخاص يتحسنون بشكل كامل خلال فترة قصيرة بعد التوقف عن استخدام الحشيش، على الرغم من أن بعض الأعراض يمكن أن تستمر لفترة أطول في حالات معينة.
2. الذهان المزمن (الفصام الناتج عن الحشيش):
الظهور: في بعض الحالات، يمكن أن يساهم استخدام الحشيش في ظهور اضطرابات ذهانية مزمنة مثل الفصام، خاصة لدى الأفراد الذين لديهم استعداد وراثي أو تاريخ عائلي للاضطرابات النفسية.علاقة المخدرات بالأعراض الذهانية
المدة: الأعراض في هذه الحالات يمكن أن تستمر لفترة طويلة وربما تكون دائمة إذا لم تُعالج بشكل مناسب.علاقة المخدرات بالأعراض الذهانية
التحسن: يتطلب التحسن في هذه الحالات تدخلاً طبياً مكثفاً، بما في ذلك الأدوية المضادة للذهان والعلاج النفسي والدعم المستمر.

العوامل المؤثرة على مدة الذهان:

  • كمية ومدة الاستخدام: الاستخدام المكثف والطويل الأمد يزيد من خطر وطول مدة الذهان.
  • العمر والصحة العامة: الشباب والأشخاص الذين يعانون من مشاكل صحية نفسية أو جسدية قد يستغرقون وقتًا أطول للتعافي.
  • الاستعداد الوراثي: الأشخاص الذين لديهم تاريخ عائلي للاضطرابات النفسية قد يكونون أكثر عرضة لتطوير ذهان طويل الأمد.

العلاج

  • التوقف عن استخدام الحشيش: هو الخطوة الأولى والأهم في التعافي من الذهان.
  • الأدوية: الأدوية المضادة للذهان قد تكون ضرورية في بعض الحالات للسيطرة على الأعراض.علاقة المخدرات بالأعراض الذهانية
  • العلاج النفسي: يمكن أن يساعد في التعامل مع الأعراض والوقاية من الانتكاس.
  • الدعم الاجتماعي: الدعم من الأصدقاء والعائلة ومجموعات الدعم يمكن أن يكون مفيدًا جدًا.علاقة المخدرات بالأعراض الذهانية.علاقة المخدرات بالأعراض الذهانية

في ختام هذا المقال، يتضح أن العلاقة بين المخدرات والأعراض الذهانية تتسم بالتعقيد والتداخل العميق بين العوامل المتعددة المخدرات ليست مجرد مواد تؤثر على الحالة العقلية بشكل مؤقت، بل قد تكون لها تداعيات طويلة الأمد تؤثر على جودة الحياة والصحة النفسية للأفراد الفهم العميق لهذه العلاقة يساعد في توجيه جهود الوقاية والعلاج نحو تقليل مخاطر الذهان الناتج عن تعاطي المخدرات.

مصدر١

مصدر٢

مصدر٣

 

 

 

asmaa sayed
تعليقات

من نحن

مستشفى الحرية للطب النفسى وعلاج الادمان هي من أهم المستشفيات الرائدة فى علاج جميع حالات الادمان بأحدث الاساليب المتطورة والطرق العلاجية الحديثة

مدينة الفيوم – مصر

info(@)mentalhospital.net

0020-10-06222144

0020-12-77455552

النشرة الإخبارية

تابعنا
whatsapp button phone button