أضرار خلط الكيتامين مع الحشيش

أضرار خلط الكيتامين مع الحشيش

الإدمان لا يأتي دفعة واحدة وإنما بالتدريج والتمادي في التعاطي، فنجد أغلب مدمني الحشيش بعد فترة طويلة من التعاطي ينطفئ لديهم شعور النشوة الإثارة مما يدفع الكثير منهم إلى خلط الحشيش مع الكيتامين وغيره من المواد مما يسبب أضرار قد تؤدي بحياة المدمن، لذلك سوف نناقش معكم أضرار خلط الكيتامين مع الحشيش وكيفية التخلص من إدمانهما.

شكل الكيتامين

الكيتامين هو مخدر قصير المدى يستخدم قبل إجراء العمليات الجراحية بهدف التخدير كما أن له استخدامات غير معتمدة طبيًا في علاج بعض الأمراض النفسية مثل الاكتئاب والأفكار الانتحارية.

يستخدم الكيتامين من قبل المدمنين بهدف تأثيره على الجهاز العصبي الذي يسبب انفصالًا عن الواقع المحيط مع تشتت في الصوت والصورة.

حقيقة العلاقة بين الكيتامين والحشيش وأسباب الخلط بينهما

الشباب والمراهقين هم الفئة الأكثر عرضة للوقوع في خطر إدمان الكيتامين والحشيش كما أنهم النسبة الأكبر من المتعاطين، ولذا فيما يلي نقدم لكم أهم ما يخص العلاقة بين المخدرين:

  • لا توجد علاقة مباشرة بين الكيتامين والحشيش فكلاهما مخدر منفصل وله طريقة عمل إلا أن أضرار خلط الكيتامين مع الحشيش تؤثر بشكل سلبي على الصحة النفسية والجسدية للشخص.
  • يعتبر الكيتامين مخدر طبي يستخدم قبل إجراء العمليات الجراحية القصيرة، ولكن مع إساءة استخدامه كمخدر يتم خلطه مع الحشيش لزيادة مدة تأثيره.
  • يعمل الكيتامين على زيادة الشعور بالنشوة لدى متعاطين الحشيش في حالة الخلط بينهما.
  • خلط الكيتامين مع الحشيش يؤثر على إفراز المواد الكيميائية بالدماغ مما يسبب تشوش في الأحداث وعدم القدرة على التواصل والتركيز.

أضرار خلط الكيتامين مع الحشيش

تتعدد أضرار خلط الكيتامين مع الحشيش وتتنوع ما بين أضرار وآثار جانبية على المستوى النفسي والجسدي والعقلي وتتضح فيما يلي:

  • الفصام: وعلى الرغم من أن الكيتامين له أثر إيجابي في علاج الفصام إلا أن استخدامه في جرعات عالية مع مخدر الحشيش يؤدي حدوث تشوش وخيالات في بداية الاستخدام ومع الوقت تظهر جميع الأعراض الذهانية لمرض الفصام.
  • المعاناة من مشاكل إدراكية وتشوش الذاكرة: وتنتج هذه التأثيرات بسبب تأثير الكيتامين على مستوى الناقلات العصبية في المخ مما يشتت الذاكرة ويجعل الإدراك والتعلم أصعب بكثير.
  • تشوش الرؤية: تأثير خلط الكيتامين مع الحشيش أكبر بكثير من تأثير أي من المخدرين على الرؤية، وذلك بسبب خلق توتر وتشوش ذهني مع كثرة التعاطي.
  • مشاكل التنفس: وتظهر بوضوح وتظهر جلية في مواجهة صعوبة في التنفس بالإضافة إلى نقص وصول الاكسجين إلى المخ مما يسبب اضطرابات في نشاط المخ، كما أن الحشيش يزيد من خطر الإصابة بالالتهاب الرئوي.
  • الضعف العام والخمول: قد يتسبب خلط الكيتامين مع الحشيش إلى عدم قدرة المدمن على الحراك لفترات طويلة قد تصل إلى أيام.
  • المشاكل الجنسية: يظن بعض الرجال أن خلط المخدرين يساعد في زيادة القدرة الجنسية كما يروج تجار المخدرات، إلا أن العكس ما يحدث حيث يسبب التعاطي عدم القدرة على الانتصاب بشكل طبيعي مشاكل في القدرة الجنسية وقد يصل الأمر إلى الضعف الجنسي العام.
  • اضطراب ضربات القلب: تغير كهربية القلب نتيجة إلى تعاطي الكيتامين مع الحشيش يؤثر بشكل مباشر على انتظام ضربات القلب.
  • مشاكل سلوكية: يساعد الكيتامين في زيادة الأثر السلبي للتغيرات السلوكية التي تطرأ على المدمن نتيجة تعاطي الحشيش.
  • اضطرابات الجهاز الهضمي: ويشمل ذلك القيء والغثيان والإمساك، بالإضافة إلى التهاب حاد بالمثانة الذي يسبب حدوث القرح والنزيف.
  • كثرة الهلاوس السمعية والبصرية.

الكيتامين والجنس

العلاقة بين الكيتامين والجنس هي رحلة من البحث عن المتعة الجنسية والانتهاء بالإدمان، وذلك لأن تناول الكيتامين في البداية يؤدي إلى الشعور بالمتعة والرضا بالإضافة إلى زيادة مدة العلاقة، ولكن سرعان ما تنتهي هذه التأثيرات ويحدث التالي مع الاستمرار في التعاطي:

  • تراجع الرغبة الجنسية مقارنة بأولئك الذين لا يتعاطون المخدر.
  • ضعف الانتصاب مع الاستمرار في تعاطي المخدر بسبب تأثيره الأولي في تحسن الانتصاب، وقد ينتهى الأمر إلى الضعف الجنسي نتيجة الإدمان.
  • سرعة القذف وهذا أيضًا على عكس تأثير الكيتامين في بداية التعاطي الذي يسبب تأخير عملية القذف.
  • تشوه الحيوانات المنوية والذي يحدث على مستوى الشكل والعدد والحركة نتيجة تغيرات في غلافها وفي الحمض النووي.
  • الإصابة بالأمراض المنقولة جنسيًا: ويرجع ذلك إلى أن الكيتامين يستخدم كمخدر في عمليات الاغتصاب، لذا فأن تعاطيه يدفعك إلى ممارسات جنسية خاطئة أو دون وعي مما يزيد من خطر الإصابة بالأمراض الجنسية.
  • عدم الوصول إلى النشوة الجنسية وبالتالي فقدان المتعة الجنسية للمدمن.
  • زيادة فرص الإصابات التناسلية: يسبب الكيتامين خدر في المنطقة التناسلية مما يسبب عدم الشعور بالألم في الممارسات الجنسية العنيفة مما يزيد من الإصابات التي يمكن أن تحدث.

موضوعات ذات صلة 

تجربتي مع الكيتامين 

كيف يحدث إدمان الكيتامين والحشيش؟

البدء في إدمان الكيتامين يكون بسبب الشعور بالنشوة والسعادة التي تسببها الجرعة نتيجة إلى زيادة معدل إفراز هرمونات الإندورفين والسيروتونين المسؤولين عن الشعور بالسعادة، ثم يصبح تأثير هذه الجرعة ضعيفًا مما يجعل المدمن يزيد من الجرعة حتى يصل إلى مرحلة لا يتأثر مهما زادت الجرعة.

ولكن عند تجربة خلط الكيتامين مع الحشيش يبدأ شعور جديد بالنشوة يجعلك ترغب في الاستمرار في خلط المخدرين، ومع الاستمرار يصبح تأثير المادة الواحدة منهما غير مؤثرة وبهذا يقع الشخص في إدمان الكيتامين والحشيش.

أعراض انسحاب الكيتامين مع الحشيش

تبدأ أعراض انسحاب الكيتامين والحشيش بعد مرور 12 ساعة من آخر جرعة وتصل إلى أقصى حد بعد مرور يومين إلى ثلاث أيام، وتتنوع هذه الأعراض ما بين أعراض نفسية وجسدية وعصبية كالتالي:

أعراض انسحاب الكيتامين

  • الاكتئاب.
  • الرعشة.
  • زيادة التعرق.
  • اضطراب ضربات القلب.
  • الغثيان والقيء.
  • الضعف العام.
  • الأرق.
  • التقلبات المزاجية.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.

أعراض انسحاب الحشيش

  • الرغبة الملحة في الحصول على المخدر.
  • الميول الانتحارية.
  • سيلان الأنف والعين.
  • اضطرابات مزاجية.
  • ألم العضلات والعظام.
  • مشاكل الجهاز التنفسي.
  • اضطرابات النوم.
  • الحمى.
  • تسارع ضربات القلب.
  • جلطة القلب والمخ.

هل يستخدم الكيتامين في علاج إدمان الحشيش؟

يستخدم الكيتامين في علاج بعض الاضطرابات النفسية وبالإضافة إلى تأثيره في تسكين الآلام، لذا فقد يوصف الكيتامين أثناء علاج إدمان الحشيش للسيطرة على الاكتئاب وغيره من الاضطرابات النفسية المصاحبة للانسحاب، كما أنه لا يمكن ان يسبب الإدمان في الجرعات العلاجية الموصوفة عن طريق الطبيب.

كيفية التخلص من إدمان الكيتامين والحشيش

التخلص من إدمان وأضرار خلط الكيتامين مع الحشيش لا يمكن أن تتم إلا من خلال اتباع خطة علاجية للتغلب على الإدمان، وفي مستشفى الحرية نقدم لكم أحدث البرامج العلاجية التي تضمن التخلص النهائي من الإدمان، ويتم العلاج على عدة خطوات كالتالي:

1_ الفحص الطبي

يتم خلال هذه المرحلة تشخيص المدمن عن طريق عمل فحص شامل للمدمن والتعرف على نسبة المخدر في الجسم ومدى تأثيره على أعضاء الجسم، ومن ثم تحديد البرنامج العلاجي المناسب للحالة.

2_ سحب السموم

تعتبر هذه المرحلة حرجة للغاية وتحتاج إلى رعاية خاصة من قبل المتخصصين وذلك للتخلص من سموم المخدر بدون الآثار الانسحابية المؤلمة، وقد تستمر هذه الفترة حوالي 15 يوم.

3_ العلاج النفسي

العلاج النفسي لها دور مهم في تماثل الشفاء والتخلص من إدمان الكيتامين والحشيش كما يلي:

  • يساعد العلاج النفسي في فهم التغيرات التي تحدث بعد التوقف عن التعاطي.
  • التعرف على الأسباب التي أدت إلى الوقوع في الإدمان لعلاج المشكلة من جذورها.
  • تعديل السلوك الإدماني ومحاولة تغيير المعتقدات والأفكار الخاطئة.
  • العلاج النفسي المتكامل والتأهيل السلوكي المناسب هما أقوى دفاعات ضد الانتكاس مرة أخرى.

4_ المتابعة الخارجية

تقدم مستشفى الحرية للطب النفسي وعلاج الإدمان خدمة المتابعة الخارجية بعد التعافي للمرضى وذلك للتحقق من سير الحياة  بشكل طبيعي بعيدًا عن الإدمان، مما يضمن عدم الانتكاس من جديد.

مصدر 1

مصدر 2

مصدر 3

yassmin darweesh
تعليقات

من نحن

مستشفى الحرية للطب النفسى وعلاج الادمان هي من أهم المستشفيات الرائدة فى علاج جميع حالات الادمان بأحدث الاساليب المتطورة والطرق العلاجية الحديثة

مدينة الفيوم – مصر

info(@)mentalhospital.net

0020-10-06222144

0020-12-77455552

النشرة الإخبارية

تابعنا
whatsapp button phone button